عدد مرات النقر : 74
عدد  مرات الظهور : 2,126,376
آخر 10 مشاركات


العودة   منتديات بدانة كلينك بإشراف د. سلطان التمياط > ...:::: منتديات عمليات السمنة ::::... المراقب احسان > - منتدى أصحاب عمليات البدانة وشؤون البدانة > - أرشيف منتدى أصحاب عمليات البدانة وشؤون البدانة

- أرشيف منتدى أصحاب عمليات البدانة وشؤون البدانة خاص للمواضيع القديمة في منتدى أصحاب عمليات البدانة وشؤون البدانة

الإهداءات
لينا دويدري : عيادة الدكتور سلطان التمياط في مستشفى المواساة فرع الدمام 0581022222     لينا دويدري : عياة الدكتور سلطان التمياط في مستشفى المواساة فرع الخبر 0503372225     لينا دويدري : عيادة الدكتور سلطان التمياط في البحرين 0097333628262     ميزونة : السلام عليكم اشتقت لمنتداي الجميل     فتوفتافيت : مساءالخير جميعا اعضاء بدانه كلينك يارب تكونوا بافضل احوالكم وحشتوني كثير اتمنى يكون الجميع 💞 بافضل حال يارب وكل عام وانتم بخير .بعد غياب طويل لي     مايا هابي : اجمل ايام حياتي كانت هنا مع اجمل ناس واطيب صحبة واقوي ارادة..الله يسعد الجميع     ĀĽ-ṀặηặĹ : مساء الخير بدانه كلينك     الجوهره 2 : بدانه كلينيك ايام جمييييله وذكريات راائعه ما تنسى ابد وحشني منتداي الغالي واعضائه     لينا دويدري : بدانة كلينك عيادة الدكتور سلطان التمياط في مستشفى المواساة بالدمام نرحب باستفساراتكم على الرقم 0581022222     لينا دويدري : هل أنت بدين؟؟.. ننصحك بزيارة عيادة الدكتور سلطان التمياط استشاري جراحة البدانة لمعرفة العملية المناسبة لك.. تكميم أو تحوير أو تحوير مصغر.. للاستفسار والحجز التوصل عبر 0581022222     لينا دويدري : البالونة المبرمجة .. لا تخدير لا منظار وتخرج بصورة طبيعية بعد 4 أشهر     د.سلطان التمياط : الإخوة والأخوات أعضاء وزوار المنتدى تحية طيبة لكم جميعاً وأتمنى لكم الصحة والعافية والرشاقة    
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-14-2010, 11:55 PM   رقم المشاركة : 1
الفرحان
*** عضو شرف مميز ***
 
الصورة الرمزية الفرحان
تاريخ التسجيل : Dec 2008
رقم العضوية : 2440
 المشاركات : 15,665
 الجنس : ذكر
الإقامة : الكويت
الهواية :
نوع العملية : الحزام ثم التحوير
تاريخ إجراء العملية : 22/10/2008
الطول : 184
الوزن الحالي : 111
الوزن قبل العملية : 168
أجريت العملية في : مستشفى السلام الدولي (د محمد الجارالله)
اخر مواضيعي
الحالة
الفرحان غير متواجد حالياً
الفرحان is on a distinguished road
افتراضي نظام غذائي يعتمد الخضراوات والفواكه بعيداً عن اللحوم

نظام غذائي يعتمد الخضراوات والفواكه بعيداً عن اللحوم


الماكروبيوتك أسلوب حياة... بلا أمراض




السكر الأبيض ممنوع والخميرة الصناعية وأفران الكهرباء والميكروويف ممنوعة أيضا
لا تأكل إلا عن جوع ولا تشرب إلا عن عطش ولا تأكل ولا تشرب وأنت متعكر المزاج
كتبت - منى الحسيني:
من منا لا يريد أن يكون في أحسن صحة وأفضل حال, هناك بعض الوسائل التي تساعدنا على تحقيق هذا بعضها يتعلق بنوعية الأطعمة والمشروبات التي نتاولها يوميا, فالمسألة لا تعتمد على عدد السعرات الحرارية ولا كمية الألياف ولا نسبة الدهون في الطعام الذي نأكله وانما تعتمد في الأساس على الغذاء الصحي المتكامل. ونظام " الماكروبيوتك " يساعدنا على ذلك.
" ماكروبيوتك " كلمة يونانية وتعني الحياة الطويلة, ويعتمد هذا النظام الغذائي على الغذاء قليل الدهون والعالي الألياف ما يساعد على تقليل الوزن, كما يساعد على الحفاظ على صحة الانسان وتقليل الاصابة بالكثير من الأمراض ويوصي مرضى السرطان باتباع هذا النظام الغذائي. ونظام الماكروبيوتك غني بمادة الفستروجن وهي مادة وقائيه تقلل مخاطر الاصابة بسرطان الثدي, فلابد أن يدرك المريض أن للغذاء علاقة بمرضه سواء كان بشكل مباشر أو غير مباشر ما يفرض عليه أن يغير من عاداته الغذائية ويراعي عدم الافراط في الطعام, كما أن مادة الفستروجن تساعد على توازن الهرمونات بجسم المرأة. ومما لا شك فيه أن كل شخص يبحث عن طريقة صحية للطعام تتوافق مع صحتة النفسية والجسدية, بالتالي نظام " الماكروبيوتك " هو مفتاح الصحة السليمة.
وأول من استخدم الماكروبيوتك أحد اليابانيين ويدعى " جورج أوشاوا " وكان مصابا بمرض خطير, ما قاده الى التفكير في تغيير نظامه الغذائي فبدأ بأكل الأرز البني والخضراوات والابتعاد عن اللحوم الحمراء والدواجن, اعتقادا منه أن ذلك سيكون له دور في شفائه وقد حدث بالفعل. أما العالم " ميشو كوشي " فهو المسؤول عن نشر نظام " الماكروبيوتك " حول العالم حيث قام بفتح معهد في بوسطن عام 1978, واكتشف الباحثون في كلية هارفارد للطب بعد دراسة مستويات الكوليسترول وضغط الدم لمتبعي نظام الماكروبيوتك في بوسطن أنهم يتمتعون بأقل قيم للكوليسترول وأقل مستويات ضغط الدم مقارنة بأي مجموعة أخرى جرت دراستها في المجتمع المعاصر.
كما أصدر عدداً من الكتب المتعلقة بالنظام الغذائي " الماكروبيوتك ", مستندا في هذا الى قوانين الطاقة التكميلية (الين واليانغ) فالعالم مكون في مجمله من (ين ويانغ), الين هو طاقة الانكماش مثل البروده والظلام وهي طاقة تتجه من أسفل الى أعلى, واليانغ هو طاقة التمدد مثل الحرارة والنور وهي طاقة تتجه من أعلى الى أسفل. وبالتالي نستطيع أن نقول ان نظام الماكروبيوتك هو نظام يسعى الى التوازن في كل شيء الين واليانغ.
أسلوب حياة
يقول الدكتور يوسف حلمي اختصاصي التغذية العلاجية: العادات الغذائية الخاطئة والافراط في تناول المشروبات الغازية والوجبات السريعة وعدم ممارسه الرياضة حتما ستقود الى السمنة فضلا عن الاضرار بالصحة والاصابه بالأمراض. وعلى من يريد التمتع بصحة جيده واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن عليه الابتعاد عن الدهون والأكثار من تناول الخضراوات وكل هذا متوافر في نظام الماكروبيوتك, وهو ليس حمية غذائية يتبعها الشخص, لكنه أسلوب حياة لمن يريد أن يتمتع بصحة جيده فهو نظام غذائي صحي يوفر توازنا كاملا من الطاقة والمواد المغذية, وهو عبارة عن بعض أنواع البكتريا الحية النافعة التي تساعد على علاج الكثير من الأمراض ومنها الاسهال وهذه البكتريا تعمل على توازن الوسط الغذائي في الأمعاء وتحسن من عملية الهضم وتعرف هذه الباكتريا النافعة باسم (لاكتوباسيلس اسيتوفيلس) وهذه المادة موجودة بكميات كبيرة في الزبادي. كما أن نظام " الماكروبيوتك " غني أيضا بمادة (الفستروجن) وهي متوافرة في منتجات الصويا.
ويعتمد نظام الماكروبيوتك الغذائي في الأساس على الحبوب الخالصة مثل الأرز البني والشعير والذرة ويمكن تناول حبوب أخرى لكن يشترط ألا تكون مختلطة, كما ينصح بتناول الخضراوات فهي أقرب ما يكون الى نظام التغذية النباتي الى حد كبير, وينبغي طبخ الخضراوات على البخار أو عن طريق السلق, وللبقوليات دور كبير في تفعيل هذا النظام كالعدس والفاصوليا واللوبيا والفول وخصوصا فول الصويا وهو الشائع استخدامه في الماكروبيوتك, ومما لا يشك فيه أنه مع انتقال الشخص الى نباتي سيفقد بعض الكيلوغرامات من وزنه.
أطعمة صحية
تقول الدكتورة هنادي جابر دكتوراه في الأغذية العلاجية في المعهد القومي التغذية, نظام الماكروبيوتك الغذائي يركز كثيرًا على الأطعمة الصحية الخالية من أي اضافات صناعية من مواد حافظة أو ملونة أو منكهة أو مثبتة أو مبيدات حشرية أو أسمدة كيماوية أو معدلات جينية. لم تظهر هذه الاضافات الا بعد أن تكونت شركات غذائية ضخمة تسعى لضخ أطعمة للعالم كله بأقل تكلفة انتاجية ممكنة وبأعلى ربح ممكن.. وقد قاوم كثير من الناس هذه الشركات, وظهرت الأطعمة العضوية أو Organic, وهي منتشرة بكثرة في الغرب وفي بعض الدول العربية.
فهو نظام يركز بصورة كبيرة على العادات الغذائية وهي أهم من نوعية الطعام. وهناك بعض الخطوط العريضة الأساسية التي ينبغي اتباعها عند البدء في نظام الماكروبيوتك الغذائي تتعلق بنوعية الطعام والعادات الغذائية, فيجب أن يتكون الطعام من 60 في المئة من الحبوب العضوية, ويحتوي على 20 في المئة من الخضراوات الطازجة العضوية, و10 في المئة من البقول, كما يجب أن يكون 10 في المئة من الطعام على هيئة شربة.
وبالنسبة للفواكه لا تؤكل بصورة يومية بل يكفي أن تكون أسبوعية ويفضل في فترة الصباح مع تجنب عصيرها. وعلى من يتبع هذا النظام الغذائي ألا يشرب الماء الا عندما يحس بالعطش ولا يأكل الا عندما يحس بالجوع مع تجنب الأكل والشرب عندما تكون الحالة النفسية سيئة لأن ذلك سيترتب علية أكل كميات كبيرة من الطعام مما سيزيد الوزن. ومن الأشياء المهمة التي يجب على الشخص اتباعها في نظام الماكروبيوتك عدم شرب الماء قبل الأكل بساعة ولا بعده الا بساعتين, كما يجب عدم الأكل قبل الذهاب الى النوم بساعتين على الأقل.
وتحذر الدكتورة هنادي من تناول السكر الأبيض ويستعاض عنه بالأطعمة المحلاة طبيعيا مثل التفاح والقرع والفاكهة المجففة مع استخدام مواد التحلية الطبيعية, ويفضل الابتعاد عن الفواكة الاستوائية مثل المانغو والأناناس لأنها تساعد على زيادة الوزن نظرا لنسبه الأملاح العالية فيها. وأنصح بشرب الزنجبيل مع الأسماك لأنه يساعد الجسم على التخلص من السموم التي تنتج من الأسماك وأيضا فواكة البحر. ويفضل الابتعاد عن المعجونات المخمرة بالخميرة الصناعية, ويستعاض عنها بالخميرة الطبيعية المنزلية. يجب استخدام أواني الطبخ المصنوعة من الفخار أو الاستيل غير القابل للصدأ فقط. ويجب الطبخ على فرن الغاز والابتعاد عن أفران الكهرباء والمايكروويف.
كثير الايجابيات
تقول الدكتورة هبة السيد اختصاصية تغذيه في المعهد القومي للتغذية: في نظام الماكروبيوتك كثير من الايجابيات تتمثل في اعتماده على الحبوب الغنية بالألياف والخضراوات والفول فهي قليلة في نسبة الدهون المشبعة وغنية بمادة الفستروجن وهي مادة مهمة بالنسبة للمرأة خصوصا في فترة انقطاع الدورة الشهرية كما تقلل من أعراض ما قبل نزول الدورة. ويمكن القول: ان الماكروبيوتك نظام حياه متكامل لكل الناس سوا الأصحاء أو من يعانون من بعض الأمراض فهو مناسب لمرضى القلب لاحتوائه على الكثير من البوتاسيوم ولكن مع العلم بعدم اضافه ملح أو اضافتة بكمية كبيرة حيث كشف د.ويليام كاستيلي مدير دراسة فرامينغهام للقلب أن متبعي نظام الماكروبيوتك يتمتعون بأجهزة دورية أفضل حالاً من الرياضيين. وفي عام 1983 قام الباحثون بالمستشفى الأكاديمي لجامعة " جنت " ببلجيكا بتقييم قيم الدم لدى الرجال المتبعين هذا النظام الغذائي فكان ضغط الدم لديهم منخفضاً وكانت مستويات هرموناتهم هي الأفضل وكانوا يتمتعون بالنسب الطبيعية للبروتينات والفيتامينات والمعادن غير أن مستويات الكوليسترول لديهم أفضل بكثير من الناس العاديين.
اما مرضى السكر فان نظام الماكروبيوتك مناسب لهم بشكل كبير فهو يعتمد على الألياف التي لها تأثير على خفض مستوى السكر في الدم, وكذلك خفض الوزن لمن يعانون من السمنة وتقليل الدهون بالنسبة لمن يعانون من ارتفاع الوزن, ويمكن استخدامه في مرضى الكلى والكبد بشرط عدم تجاوز الكمية الموصى بها من المعادن المختلفة.
ويقول الدكتور السيد محمود حماد اختصاصي التغذية الاكلينيكية بالمعهد القومي للتغذية: اذا أردنا أن نتحدث عن نظام الماكروبيوتك الغذائي لابد أن نشرح معنى هذه الكلمة ونقسمها, فكلمة ماكر ,تعني الضخم أو العظيم, أما كلمة بيو فتعني الحياة, أي ماكروبيو تعني الحياة العظيمة فاذا اتبع الانسان نظاما غذائيا مناسبا ومتوازنا فسيعود هذا على صحته ويحيا حياة عظيمة, والشرط الأساسي والأهم الذي يقوم عليه المطبخ الماكروبيوتيكي هو طريقة طهي الطعام فيجب أن تكون على البخار لكي لا يفقد مكوناته الغذائية. لكنه كسائر الأنظمة الغذائية له ايجابيات وسلبيات, ومن الايجابيات أنه يدعو الناس الى العودة الى الطبيعة بعد أن فتكت بالناس سموم المواد الحافظة وشموع المواد الدهنية المهدرجة وتفشت الأمرض المستعصية والسرطان وازداد مرض السكري وأمراض القلب والشرايين وغيرها من الأمراض ذات المنشأ الغذائي وبعد أن تطورت الصناعات الغذائية في صناعة المنكهات والألوان الصناعية.
ونظام الماكروبيوتك يميل الى المذهب النباتي المتأثر بالعقائد الشرقية البوذية في الدعوة الى تحريم الألبان واللحوم الحمراء ولحم الطير وهذه من سلبياته, فهو يفتقد بعض العناصر الغذائية المهمة التي يحتاج اليها الانسان مثل البروتينات والحديد والماغنسيوم التي توجد في اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان, والانسان يحتاج الى منتجات الألبان من أجل عظام قوية, وافتقاد الجسم للطاقة قد تنتج من عدم تناول الكميات التي يحتاجها الجسم من البروتينات, لكن يرى البعض أن بامكانه تعويض هذا بتناول خضراوات البحر والمكسرات والبذور والحبوب لأن الجسم يمتص المعادن الموجودة في هذه الخضراوات أكثر من تلك الموجوده في منتجات الألبان.لذا يجب على من يتبع نظام الماكروبيوتك الغذائي تعويض نقص هذه العناصر الغذائية المهمه حتى ولو كان عن طريق المكملات الغذائية, والا فسيتعرضون لمرض فقر الدم واختلال الأملاح وأمراض ضعف المناعة.ويمكن تجربه نظام الماكروبيوتك كعادة صحية جديدة خصوصا اذا كان الشخص لا يعاني من أي مشكلات صحيه أو أمراض مزمنة مع الأخذ بالاعتبار الاختلافات الفردية التي تتمثل في المناخ والموسم والسن والنوع ودرجة النشاط والاحتياجات المختلفة لكل فرد.
وينصح الدكتور السيد حماد كل من يريد اتباع هذا النظام الغذائي بضرورة مضغ الأكل جيدا فهذا له مدلول علمي وصحي, حيث ان الكربوهيدرات المعقدة تحتاج الى انزيم خاص موجود في اللعاب لكي يجعلها تمتص بأكملها. ومن دون هذا الانزيم لا يستطيع الجسم امتصاص الغذاء وبالتالي لا يستفاد من العناصر الغذائية الموجودة فيه, ويجب أن يمضغ الأكل بمعدل 50 مضغة لكل لقمه على الأقل, كما أن الحرص على تناول الطعام ببطء ومضغه جيدا يقي من الاضطرابات الهضمية ويعد أول خطوة في الهضم السليم, كما أنه يسهم في شعور الشخص بالشبع.








التوقيع :






 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:09 AM